الحياة لا تتوقف عند حلول سن المعاش
كانت فى السادسة والخمسين من العمر حين قررت العودة من جديد.  هناك  من شجعها، وهناك أيضا  من تعجب من عودتها و رأي انه مصدر تعب و ارهاق لها و نصحها انها اذا ارادت العودة بأن تعود للسباحة كهواية فقط و لاتعود للبطولات و المنافسات. و لكنها لم تستجب لانها لا تزال تحلم ولا تزال تحيا و لان البطولات منحتها الكثير من السعادة و الشغف.
وبدأت تمارس تدريباتها ستة أيام كل أسبوع. و لمزيد من الحيوية واللياقة اتجهت لممارسة بعض الرياضات الاخري كالجرى وركوب الدراجات.
انها الدكتورة سهير العطار أستاذ الباثولوجى بطب القصر العينى ذات 74 عاما التي استطاعت الفوز بالميدالية الفضية في بطولة العالم للاساتذة المقامة في كوريا و ذلك في اليوم الموافق 26/10/2019 مسافة 200 متر ظهر للفئة العمرية من 70 إلى 74 سنة  و قد استطاعت قطعها في 3 دقائق و31 ثانية.
و قد كانت اول سيدة مصرية تحصل علي مركز بأحد المراكز العشرة في بطولة الاساتذة حيث حصلت علي المركز الثامن ببطولة الاساتذة المقامة في ايطاليا عام 2004.  و استطاعت حصر بطولات محلية  وعالمية خلال 20 عاما تقريبا و لكنها توقفت 8 سنوات بسبب عملها و زواجها و لكنها عادت مرة اخري لممارسة رياضتها المفضلة.
و قد  زرعت في أحفادها حُب السباحة حيث اصبحت مصدر فخر و بهجة حين يقال لهم "جدتكم بطلة وبتكسب ميداليات" فأصبحت قدوة حسنة لهم.
و انت عزيزتي لا تتوقفي عن ممارسة ما تحبيه من هوايات ما دمت حية فالحياة لا تتوقف ما دمنا نحلم.