مساعدة الطفل على الحركة والتقلب

الأم دائمًا تكون في حالة ترقب شديد لطفلها تراقب تصرفاته وأفعاله وتحركاته، وتتساءل دائمًا متى سيجلس طفلي؟، ومتى سيزحف ومن ثم يمشى، ومتى يمكنني إطعام طفلي، وهكذا من مثل هذه التساؤلات التي تدور بشكل يومي في ذهن الأم حول طفلها وهذه هي عادة الأمومة وبفطرتها تقوم بذلك، وفي خلال هذا المقال سنجيب عن تساؤل يدور في ذهن كثير من الأمهات ألا وهو متى يبدأ الطفل ينقلب وكيف أساعده على ذلك؟ تابعي معنا هذا المقال لكي تعرفي ذلك وتستفيدي من تلك المعلومات ..

التمارين الرياضية مهمة جدًا لطفلك

و أهم تمرين يمكن لطفلك أن يحصل هو تمرين البطن وذلك يحدث من خلال وضع الطفل على بطنه، حيث أن مساعدة الطفل على القيام بهذا التمرين مرتين يوميًا على الأقل يساعده على تطوير وتكوين عضلات قوية، كما يساعده على أن يتحكم بشكل جيد في تحرك عنقه، يمكنكِ وضع الطفل على بطنه فور استيقاظه من النوم فإن هذا الأمر سيساعده على أن ينقلب بالإضافة إلى أنه سيهيئ له الأمر في تطوره لمراحل أخرى فيما بعد، والأطفال الذين لم يحصلون على تمارين البطن سيستغرق وقت انقلابهم وتحركهم فترة أطول من هؤلاء الأطفال الذي حصلوا على هذا التمرين.

كيف تساعدين طفلك على الانقلاب         

يمكنكِ فعل ذلك من خلال وضع الطفل على بطنه أكثر من مرة في اليوم، واستخدام حالات التشجيع لمساعدة الطفل على أن يرفع نظره إلى من حوله ويلتفت إليه فيمكن أن تضعي شيئًا ما مثل لعبة بعيدًا قليلًا عنه والقيام بتشجيعه لأن يصل إليها فإن هذا الأمر سيقوي عضلاته ويساعده في التقلب.

كما أن هذا الأمر سيجعله شيئًا فشيئًا ينقلب بشكل تلقائي حيث من خلال وضع الطفل على بطنه ومن ثم وضع المفاتيح أو اللعبة بالقرب منه فحينما يحاول الوصول إليها والمسك بها سيجعله ينقلب بشكل عفوي وتلقائي، ويمكنك في بادئ الأمر أثناء قيام طفلك بهذا التمرين أن تضعي له وسادة الرقبة لأنه في هذه الحالة لا يستطع حينها أن يملك قوة في رقبته تتحكم في جسمه أثناء التمرين ولكن حينما تصبح أقوى فمن الممكن الاستغناء عن تلك الوسادة، ساعدي طفلك أيضًا أن ينقلب من خلال الإمساك بيديه وجعله أن يتدحرج على جانبه برفق.