الدعم و التشجيع  و التحدي  دائما هو الحافز الذي  يساعد الانسان علي استكمال طريقه  و تحقيق ما يراه مستحيل و علينا جميعا ادراك مواهب ابنائنا و اطفالنا و تنميتها ليصبحوا افضل. 
و من النماذج التي ظهرت مؤخرا لنا البطلة " هنا جودة"   ذات الحادية عشر عاما حيث استطاعت تحقيق لقب بطلة الجمهورية  في تنس الطاولة  للكبار بعد  ان حققت المكسب علي  لاعبة الزمالك  " فرح عبد العزيز" ذات السابعة  و عشرين عاما  و المصنفة الثانية علي مستوي افريقيا .  و صرحت هنا انها تلقي الدعم الكبير من النادي الاهلي و رئيسه الكابتن " محمود الخطيب " .
 و قامت بعد ذلك بتحدي نجم المنتخب المصري و  هداف نادي ليفربول الانجليزي" محمد صلاح  "  حيث قالت  "عايزة ألعب مع محمد صلاح ماتش ونشوف مين اللى هيكسب"  و قد قام محمد صلاح بالرد عليها عبر حساب تويتر بقبول التحدي و قال "طب أبعتلك مكه تلاعبك الأول ولا ألعب أنا على طول.. بس ماشى قبلت التحدى".  
و من واجبنا نحن ان نشجع مثل هذه النماذج المشرفة التي  من المتوقع لها ان تمثل مصر عالميا يوما ما فقد استطاعت بمهارتها التي تملكها في هذا السن الصغير تحقيق هذا الانتصار فماذا تخبئه لنا  "هنا"  خلال السنوات القادمة.
و لكن ما ننتظره الان من" هنا " هو مباراتها مع النجم " محمد صلاح " لنري من سيحقق الفوز.