قام الرئيس الصيني شي جين بينغ أمس الأربعاء بإفتتاح مطار "بكين داشينغ الدولي" من تصميم المعماريه العبقريه الراحله زها حديد والذي يعتبر أكبر مطار بالعالم مكون من مبنى واحد بمساحه تقدر بـ 700 ألف متر مربع يستوعب حوالي 100 مليون مسافر سنوياً وتقدر تكلفته بـ 17.5 مليار دولار أمريكي ومن المتوقع في الأعوام القادمه أن يصبح "داشينغ" أحد أكثر المطارات ازدحاماً في العالم.

 

يُلاحظ في المطار تصميمه الفريد حيث يأخذ شكل نجمة بحر عملاقه بالإضافه إلى اللمسات الهندسيه الساحره التي تنفرد بها أسطورة العماره زها حديد مثل الخطوط المنحنيه وتوزيع الضوء والتي من الصعب على أي شخص أن يقلدها حيث تُعرف زها بلقب "Queen of the Curve" لتصميماتها الأنيقه ذات المنحنيات.



الجدير بالذكر ان المهندسه المعماريه العراقيه - البريطانيه زها حديد هي مثال فريد من نوعه للمرأه العربيه الناحجه حيث حصدت العديد من الجوائز والأوسمه خلال مسيرتها في العماره ومن هذه الجوائز:

-         جائزة بريتزكر في الهندسه المعماريه عام 2004.

-         جائزة سترلنج عن تصميمها لمتحف الفنون بروما عام 2010

-         وسام الإمبراطوريه البريطانيه والوسام الامبراطوري الياباني عام 2012.

-         الميداليه الذهبيه الملكيه ضمن جائزة ريبا للفنون الهندسيه عام 2016 (وكانت أول امرأة تحصل عليها).


كما تم وصف حديد على أنها أقوى مهندسه في العالم حيث كانت ترى أن مجال الهندسه ليس مقتصراً للرجال فقط وإنما يمكن للمرأه أيضاً أن تضع بصمتها المؤثره به وتحقق الكثير من الإنجازات العظيمه كما فعلت هي. فهي لم تكتفِ بتحقيق إنجازات عربيه فقط بل وعالميه أيضاً، ولم تكتفِ زها بالتصاميم المعمارية فقط ولكن وضعت لمستها المؤثره أيضاً في تصميم الأثاث وصولاً بالأحذيه، تم إختيارها في عام 2010 كرابع أقوي امرأه في العالم. وفي 31 مارس عام 2016 رحلت زها حديد عن عالمنا تاركة خلفها بصمة عريقه سوف تُخلد للأبد في تاريخ العماره.